قصف متبادل بين التحالف وميليشيات إيرانية بدير الزور حقوق الصورة محفوظة لموقع عنب بلدي

قصف متبادل بين التحالف وميليشيات إيرانية بدير الزور

2022-08-26 20:08 | اخر تعديل : 2022-08-27 12:08


قصف متبادل بين التحالف وميليشيات إيرانية بدير الزور


شهدت محافظة دير الزور قصفًا متبادلًا بين قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وميليشيات موالية لـ”الحرس الثوري الإيراني“.

وقالت “منصة نهر ميديا” المختصة بنقل أخبار المنطقة الشرقية من سوريا، إن مجموعة من الصواريخ سقطت فجر اليوم، الجمعة، 26 من آب، بالقرب من مقر القيادة التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، على أطراف مدينة هجين، شرقي دير الزور، مصدرها المليشيات الإيرانية في بلدة الصالحية، غرب نهر الفرات.

تبع ذلك استهداف بأربعة صواريخ، مصدرها قوات التحالف، لمواقع الميليشيات الإيرانية في بادية مدينة الميادين الجنوبية، شرقي محافظة دير الزور، بحسب “نهر ميديا“.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجیة الإيرانية، ناصر کنعاني، إن المناطق التي طالها قصف أمريكي شرقي سوريا غير مرتبطة بإيران، و”تستهدف البنیة التحتیة فی سوریا”.

بينما لم يعلق النظام السوري عبر وسائل إعلامه الرسمية على الاستهداف الأخير حتى لحظة تحرير هذا الخبر، باستثناء ما أوردته الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) عن هجوم بالقذائف الصاروخية، استهدف قواعد أمريكية شرقي سوريا أمس، الخميس.

كما استمرت الطائرات التابعة التحالف الدولي بالتحليق على علو منخفض في ريف دير الزور الشرقي، ضمن مناطق نفوذ النظام السوري لعدة ساعات.

الغارات الجوية الأمريكية على مواقع بدير الزور، تزامنت مع قصف جوي اسرائيلي استهدف مركز “البحوث العلمية” في مدينة مصياف، بريف حماة الغربي.

وسبق أن أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، في 23 من آب الحالي، عن تنفيذها ضربات جوية وصفتها بـ”الدقيقة”، استهدفت مواقع إيرانية بمحافظة دير الزور، شرقي سوريا.

وكان التحالف الدولي أعلن عن استهداف تعرضت له قاعدة عسكرية تتبع له في حقل “العمر”، شمال شرقي سوريا، في 15 من الشهر نفسه، سبقه استهداف لقاعدته في التنف، جنوب شرقي سوريا.

سبق ذلك بيوم واحد استهداف طائرات مسيّرة مجهولة قاعدة التحالف الدولي في منطقة التنف، بريف حمص الشرقي، والتي تتمركز فيها القوات الأمريكية على الحدود بين العراق وسوريا.

استهداف ريف دير الزور لا يعتبر الأول من نوعه خلال العام الحالي، إذ استهدف طيران عسكري مجهول، مطلع أيار الماضي، مواقع تسيطر عليها قوات النظام، في مدينة دير الزور، بالقرب من الجسر المعلّق، دون معلومات عن حصيلة الأضرار أو الأماكن المستهدفة.

وقالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) حينها، إن اعتداء جويًا استهدف بلدة حويجة كاطع الواقعة بالقرب من الجسر المعلّق بمدينة دير الزور، دون الإشارة إلى نتيجة الاستهداف.

المصدر : عنب بلدي



الأكثر مشاهدة :