في ظل الإرتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بكورونا في اليونان. ينتاب شعور بالقلق لدى المسؤلين اليونانيين تخوفا من زيادة الإصابات والوفيات بكورونا. يأتي هذا التخوف بعدما أعلنت اليونان عن إعادة السماح بفتح الكثير من المحلات والأعمال التي كانت مغلقة الفترة الماضية. وقد إزدادت أعداد الإصابات خلال اليومين الماضيين في اليونان وخصيصا في مناطق اتيكا وشرق اتيكا. حيث تم اكتشاف ما يقارب من 410 حالة في منطقة اتيكا يوم الأربعاء. وكانت لمنطقة وسط اثينا العدد الأكبر من الإصابات جيث سجلت 104 حالة بينما توزعت باقي الإصابات في مناطق شرق أتيكا بعدد 49 حالة والضواحي الشمالية بعدد 76 حالة إصابة مؤكدة بكورونا.  

تصريحات حكومية :

وفي تصريح لإستا الطب في جامعة باتراس وعضو لجنة مكافحة كورونا في الحكومة شارالامبوس غوغوس. حيث قال : هناك مناطق تحمل الكثير من الوباء مثل مناطق وسط أثينا والضاحية الشمالية وكيفاسيا وبلدية مينيدي. وأعرب في تصريحه عن مدى معرفة الحكومة وتوقعها لهذه الوتيرة من الإرتفاع .حيث قال أنها كانت متوقعة في ظل قرار الحكومة بإعادة فتح المتاجر الصغيرة والمتوسطة. وقد أدى هذا القرار الى زيادة التنقل والحركة في البلاد مما أدى بدوره الى زيادة عدد الإصابات في اليونان. اقرأ أيضا :مخاوف من تلوث مخيم للاجئين بالرصاص. في الوقت نفسه ، قدر أستاذ أمراض الرئة ونائب رئيس الجمعية اليونانية لأمراض الرئة . نيكوس تزاناكيس ، أن العدد الحقيقي للحالات النشطة في البلاد يتراوح بين 30000 و 50000. وفي حديثه لقناة سكاي التلفزيونية . قال إنه قلق من احتمال عودة اليونان إلى البيانات الوبائية لشهر نوفمبر الماضي إذا استمر الاتجاه . وشدد على الحاجة لمزيد من الاختبارات. وأشار إلى أن العبء الوبائي الثقيل مخيف ، وكأن هناك موجة ثالثة ستنطلق من نقطة عالية. أخبر البروفيسور ديموستينيس ساريجيانيس من قسم الهندسة الكيميائية في جامعة أرسطو في ثيسالونيكي قناة ANT1 أن الزيادة في الإصابات كانت متوقعة ولكنها كانت أسرع من المتوقع. وأضاف أن السلطات الصحية قد ترى أعدادًا من أربعة أرقام للحالات الجديدة إذا تم رفع المزيد من الإجراءات التقييدية ، مع مراعاة طفرات الفيروس التاجي.

 

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك